Submitted byadmin onThu, 03/28/2019 - 10:10

 

الربيع في الجولان

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

سيرجع الربيع للجولانِ

من جديدْ

وترجع الطيور

للغابة القديمةْ

تبحث عن أعشاشها الحطيمة

وترجع الزهور

تبحث عن فراشة شريدة

ونحلة طريدة

وترجع الصغيرة اليتيمة

تسائل السفوح والحقول والبيادرْ

عن والدٍ وأخوةٍ ظلوا بلا مقابر

مرَّت على أشلائهم كتائبُ الحديد

فدمّرَت أشلاؤهم كتائبَ الحديد

وانتصر الشهيد

لأنه لم ينتظر أوامر الهزيمة

وعندما ستنحني الصغيرة اليتيمةْ

لتقطفَ الزهور

وتنثر الزهور في المقابرْ

أو ما تظن أنها مقابر

ستهتف الأطيارُ والأشجار والصخورُ

في الجولان:

لا تلمسي الزهور في الجولان

يا صغيرة

فكلها دماء

جذورُها دماء

أوراقها دماء

وعطرها دماء

(بكين – ربيع 1974)