Submitted byadmin onMon, 03/25/2019 - 09:34
إلى ابنتي في مجلة القيثارة
نشرت  قصيدة  "الى  ابنتي"  في  مجلة  القيثارة عدد نيسان 1947  

كتب الباحث فوزي معروف:" 

" شعر التفعيلة" كما نسميه اليوم نجد مثاله في قصيدة "إلى ابنتي" التي كتبت عام 1946 أي قبل الزمن المعروف عن ولادة هذا اللون من الشعر على يد بدر شاكر السياب ونازك الملائكة"." 

 

إلى ابنتي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

إلى ابنتي 

يا بْنَتي! فتّحتِ عينيك على دنيا ضياءٍ وحنان 

وأناشيد حِسان 

فتطلّعْتِ كئيباً، وبكيتِ   

وهبوك الثديَ ريّان شهيّاً، فأبيت 

فلماذا يا بنتي جئت حزينة  

عالماً لا تعرفينه؟  

لا نيوبُ الدهر آذتك، ولا أعوانُ دهرك  

وطيوف الهمّ لمّا تتململْ فوق صدرك   

بيتُنا جرّبتُ أن يبدُوَ في أحسن زينةْ 

في بياض الياسمينة  

وفؤادي كان جذلان َ لمرآكِ، طروباً  

لا عبوساً أو غضوبا   

فلماذا يابنتي جئت حزينة 

عالماً لا تعرفينه؟  

أيَّ درب سلك الدمعُ إليكِ  

فارتمى في مقلتيكِ  

بكَّرَ الهمّ عليكِ    

أنْ تكوني، مثلما قلن، لأصحاب مشوقهْ  

لصديق  

أو صديقة   

أو تكوني مثلما قلتُ: "صدى نفسي الحقيقي"  

أدرَكَتْ نفسي لماذا يابنتي جئتِ حزينةْ 

عالما لا تعرفينه. 

(1946 السويداء)