تنبه الأديب سلامة عبيد إلى أهمية ترجمة الكتب التي وضعها مستشرقون زاروا المنطقة، وقد قام بترجمة بعض ما كُتب عنها ومنها كتابان مطبوعان.. كما ترجم عن الفرنسية والإنكليزية، وصدر له كتاب ترجمة عن الشعر الصيني. 

 

جبل حوران في القرن التاسع عشر

رحلة في جبل حوران
لتحميل الكتاب 

 

مقتطفات من كتاب: رحلات في سورية للمستشرق جون لويس بركهاردت...  

يقول المعرب في مقدمته:  

"هذه مقتطفات من كتاب فريد ضخم للمستشرق الرحالة الذي أقام في سورية من عام 1810الى عام 1812...حبذا لو اهتمت الحكومة السورية بنقله إلى العربية لنفاسته وطرافته...   

جاء في الكتاب:  

 " كانت السويداء يوماً ما احدى مدن حوران العظمى، ومحيط خرائبها لا يقل عن عشرة أميال وبين هذه الخرائب يمر شارع بخط مستقيم، ولا تزال الأبنية قائمة على جانبيه، وقد استغرق معي السير فيه من أوله إلى آخره مدة اثنتي عشرة دقيقة".... 

 الكتاب صادر عن مكتب حرب للطباعة والنشر...أوائل الخمسينيات. 

يمكن الاطلاع على الكتاب بالانكليزية بإسم: 

Travels in Syria and the Holy Land 

 

 رحلة في جبل حوران 

جبل حوران
لتحميل الكتاب

 

من كتاب القس بورتر.  تمت طباعته عام  2015. وهذا مُقتطف من الكتاب: 

ماذا نعرف عن البثينة؟ 

أبناء السويداء يعرفون انها قرية صغيرة من قرى المحافظة...وغيرهم قد لا يعرف شيئاً!! 

"ليس هناك ادنى شك في أن البثينة قد حافظت على اسم المقاطعة الرومانية بثينا.... لقد عرفنا الآن أننا نحتاج إلى شهر كامل لزيارة البقايا الأثرية الشيقة المنثورة على سفوح هذه التلال..  

 إن الأرض هنا لا تنافسها أرض في الخصب، وقمحها أحسن قمح في سورية.... فالحقول تبدو الآن خضراء تغطيها الحبوب النامية التي كانت ترتفع عن الأرض بروعة وبهجة". 

  

مختارات من الشعر الصيني القديم
لتحميل الكتاب 

3. مقطوعات شعرية 

من الأدب الصيني القديم 

 

 

ترجم الأديب مجموعة من القصائد لأهم الشعراء الصينيين، وقد صدرت في كتاب عن دار منشورات الصين عام 1983  

كتب في المقدمة: 

"الشعرُ يقفُ على قدمين إحداهما الموسيقا، والثانيةُ المعنى أو المعاني، ولهذا كانت ترجمةُ الشِّعرِ تحرمه من إحدى ساقيه، فإذا هو شعرٌ أعرج أو كسيحٌ، وإن ظلَّ لسانُ ذوي العاهاتِ فصيحاً معبِّراً في بعضِ الحالاتِ.  

حاولتِ الترجمةُ أن تسبغَ الموسيقا الشعريَّة على بعضِ المُختاراتِ، وتركتْ بعضَها." 

وهذه احدى القصائد:  

في الرِّيف 

ما أجمل بيتي في الرِّيفِ  

في الرّيف الفتان النّضِرِ 

 أختال ُ بظلّ حديقته،  

وأسرِّح في الدنيا نظري!  

النَّهرُ يمرُّ به غرداً  

يزهو بأكاليلِ الزَّهرِ.  

وصغارُ الأسماك انطلقت 

تتراقص، نشوى بالمطرِ 

 ِوتجوب، الجوَّ سنوناتٌ  

والشمسُ تودِّعُ في خفرِ  

أرجاء مدينتنا ازدحمت  

بألوف الدّور وبالبشرِ   

وهنا بيتان، ولي بيتٌ  

في الرِّيف الفتانِ النّضرِ.  

أدب الرحلات 

 

الشرق الأحمر
لتحميل الكتاب

 الشرق الأحمر 

 

 

كتب الأستاذ فوزي معروف في كتابه: "سلامة عبيد الأديب الانسان" 

"كان سلامة عبيد من الذين زاروا الشرق - الصين وكتب عن زيارته في كتاب "الشرق الأحمر"... 

وإذا كان لكل كتاب قصة، فإن قصة هذا الكتاب يرويها الكاتب بأسلوبه الساخر فيقول: 

"كنتُ أعلم أن مؤتمراً طارئاً للكتاب الأفريقيين والآسيويين سيعقد في عاصمة جمهورية الصين الشعبية، ولكن لم يخطر على بالي أن أكون بين المدعوّين إلى هذا الاجتماع الطارئ.. ومع ذلك لم أتردد في قبول الدعوة، سيّما وأن الأسطورة في جبالنا لاتزال تردد: بأن الصالحين من أسلافنا يعيشون خلف السور العظيم بانتظار اليوم الموعود..."!! 

حوى كتاب "الشرق الأحمر" مشاهدات وأحاسيس المؤلف، وما أحب أن نتعلّمه من الصين وتجربتها، ولا يخفي ميوله ومشاعره الذاتية تجاه هذا البلد، الذي أعجب بشعبه وتجربته.. فسافر إليه - ثانية ليعيش فيه أكثر من عشر سنوات."  

 

مع الرئيس ماو  

 

حياة الرئيس ماو اليومية كما يرويها أحد مرافقيه... كتاب يحكي النضال المرير الذي خاضه الشعب الصيني وقياداته للوصول إلى الاستقلال، كما يصف حياة الرئيس ماو منذ الطفولة ونضاله ضد العدو الخارجي والأعداء الداخليين.